هاشم: شاء العدو أم أبى لبنان يملك عوامل القوة وأولها ​المقاومة​

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أكد عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب ​قاسم هاشم​ أن “موقف رئيس مجلس النوب ​نبيه بري​ واضح فيما يتعلق ب​ترسيم الحدود​ وهذه قناعة ومواقفه ليست عابرة”.
وأوضح هاشم ان “مستشار وزير الخارجية الاميركي لشؤون الشرق الأدنى ​ديفيد ساترفيلد​ عندما التقى ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ قد يكون قدم له وجهة نظر معينة، ولكن كيفما كان الموقف الأميركي أو المسعى الاميركي فإن الموقف ال​لبناني الداخلي موحد”.
وأشار الى ان “ما يقوم به ساترفيلد هو كإحدى المناورات الاميركية والتواطىء الاميركي لتمرير ما يخدم مصلحة ​اسرائيل​”، مشيراً الى ان “ساترفيلد خادم امين لصالح إسرائيل في مسعاه”.
ولفت الى أن “الدور الاميركي في الماضي والحاضر ولن يبدله موفد”، مشيراً الى أن “ساترفيلد في ختام مشاوراته مع بري قال اذا أصريتم سأعلن عدم تجاوب لبنان وتحميله المسؤولية عن فشل المفاوضات”.
وأكد هاشم ان “بري قال لساترفيلد انني سأقول ما موقفكم وانكم ساهمتم في افشال المفاوضات بإنحيازكم للجانب الاسرائيلي”.
واعتبر أن “الدور الاميركي غير النزيه بالمفاوضات كان يحاول ان يخدم اسرائيل بشكل او بآخر، ولبنان اوراق قوته لا زالت هي هي لاثبات حقه”، مشيراً الى أن “ثبات ولبنان واضح، وشاء العدو ام أبى لبنان يملك عوامل القوة، واولها عامل الردع وهي ​المقاومة​”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.