بيونغ يانغ: واشنطن “عازمة على الأعمال العدائية” رغم لقاء ترامب وكيم

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

اشتكت كوريا الشمالية اليوم، من رسالة بعثتها الولايات المتحدة تحض دول العالم على إعادة العمال الكوريين الشماليين إلى بلدهم، بينما كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدعو الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى محادثات. 
وأفادت بعثة كوريا الشمالية في الأمم المتحدة، بحسب ما ذكرت وكالة “رويترز”، أن الرسالة التي أُرسلت إلى جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تفيد بأن واشنطن “عازمة على القيام بأعمال عدائية” ضد بيونغ يانغ، رغم أنها تسعى للحوار.
وأفادت البعثة أن الرسالة، التي وقعت عليها كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، أُرسلت في 29 حزيران/يونيو، وهو اليوم الذي قال فيه ترامب في تغريدة إنه يرغب بمصافحة كيم خلال زيارة إلى المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين.
وأفاد بيان صحافي صدر عن بعثة كوريا الشمالية “ما لا يمكن تجاهله هو حقيقة أن بعثة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة أرسلت رسالة بأمر من وزارة الخارجية، في ذات اليوم الذي اقترح الرئيس ترامب فيه عقد لقاء القمة”. بحسب ما نقلت “رويترز”. 
ولفت البيان إلى أن الرسالة الأميركية أرسلت في 27 حزيران/يونيو وحثت جميع الدول على تطبيق عقوبات تدعو لإعادة جميع العمال الكوريين الشماليين بحلول نهاية 2019.
هذا والتقى ترامب بزعيم كوريا الشمالية الأحد وأصبح أول رئيس أميركي تطأ قدمه أراضي الشطر الشمالي عند المنطقة المنزوعة السلاح. واتفق الزعيمين على إطلاق محادثات على مستوى العمل للتوصل إلى اتفاق لنزع السلاح النووي، في خطوة لإنهاء الجمود في المفاوضات.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.