مساعد مدرب الفراعنة ينقذ صلاح من غضب الجماهير

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

تدارك تيتو غارسيا، مساعد مدرب منتخب مصر، موقفا كاد أن يصيب نجم الفراعنة محمد صلاح بزجاجة، ألقيت من المدرجات أثناء خروجه من إستاد القاهرة، عقب وداع المنتخب للبطولة الإفريقية.

وقام أحد جماهير الدرجة الثانية برمي صلاح بزجاجة مياة أثناء خروجه من الملعب، إلا أن غارسيا أنقذ اللاعب وتصدى للزجاجة بيده.

وصبت جماهير الفراعنة جام غضبها على اللاعبين أثناء مغادرتهم أرض الملعب، باستثناء الثنائي طارق حامد ومحمد الشناوي، فقد دعمتهما الجماهير لدى مغادرتهما الملعب.

 ورفض الأمن المصري تحرك حافلة المنتخب، قبل مغادرة الجمهور بالكامل لإستاد القاهرة، والابتعاد لمسافة كبيرة، خوفا من حدوث أي مواجهات بين الجمهور واللاعبين.

وظل اللاعبون في غرفة خلع الملابس لفترة طويلة قبل أن يطلب الأمن منهم البدء في التحرك، بعد ساعة ونصف من الانتظار.

وفضل 5 لاعبين فقط وهم محمد صلاح، أحمد حجازي، أحمد حسن “كوكا”، طارق حامد، وأحمد المحمدي المكوث في فندق الإقامة، بينما فضل باقي اللاعبين التوجه لمنازلهم بعد انتهاء مشوارهم في كأس الأمم الإفريقية.

وبقي اللاعبون داخل فندق الإقامة في غرفهم وسط حالة من الحزن التي خيمت على المكان.

وخسر منتخب مصر صاحب الأرض أمام منتخب جنوب إفريقيا 0-1، ضمن منافسات ثمن نهائي لبطولة كأس إفريقيا التي تستضيفها مصر حتى 19 يوليو الجاري.

المصدر: روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.