غوايدو يعلن استئناف الحوار مع الحكومة الفنزويلية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلن زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو عن استئناف الحوار المعلق بين المعارضة وحكومة الرئيس نيكولاس مادورو بوساطة نرويجية في دولة بربادوس شرقي الكاريبي، دون أن يحدّد موعدا لذلك.

وقال غوايدو في بيان له أمس الأحد، إن هذا الاجتماع مع “ممثلين عن النظام الغاصب” يفترض أن يتيح “إجراء مفاوضات من أجل الخروج من الدكتاتورية”، مشددا على أن أي محادثات يجب أن تؤدي إلى حل دائم للأزمة ولا يجوز أن تستغلها الحكومة لكسب الوقت.

وحسب غوايدو، فإن جولة المفاوضات الجديدة هذه، وهي الثالثة منذ شهر مايو، يجب أن تؤدي إلى رحيل مادورو من موقع الرئاسة الذي يشغله منذ العام 2013، وتشكيل “حكومة انتقالية”، ومن ثم إجراء “انتخابات حرة يتابعها مراقبون دوليون”.

وعقد ممثلون عن المعارضة وحكومة الرئيس الاشتراكي جولتي مفاوضات في مايو في أوسلو، لم تسفر عن أي نتائج.

وكان غوايدو قد استبعد مطلع الأسبوع الماضي استمرار الحوار مع الحكومة بعد وفاة ضابط موال له في السجن اعتقلته السلطات لمشاركته في محاولة انقلابية نهاية أبريل، لكنه قال في خطاب ألقاه بمناسبة عيد الاستقلال يوم الجمعة، إنه “لا يخشى” الحوار في حال أتاح تحقيق ثلاثة أهداف هي رحيل مادورو، وتأليف “حكومة انتقالية”، وتنظيم “انتخابات حرة”.

المصدر: وكالات


إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.