أمل كلوني ستدافع عن الصحافية الفلبينية ماريا ريسا التي تتعرض “للاضطهاد” بسبب عملها

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

انضمت المحامية أمل كلوني إلى فريق الدفاع عن الصحافية الفيليبينية ماريا ريسا التي تتعرض “للاضطهاد” بسبب تغطيتها لاداء حكومة الرئيس رودريغو دوتيرتي، وفق الدفاع.   وأعلن مكتب المحامية اللبنانية البريطانية المتخصصة بحقوق الإنسان أن “ماريا ريسا صحافية شجاعة تتعرض للاضطهاد بسبب عملها”.   واختيرت ريسا شخصية العام 2018 في مجلة “تايم”، وتواجه العديد من التهم المرتبطة بموقعها الإلكتروني “رابلر”.    وأضافت المحامية المتزوجة من الممثل جورج كلوني “سنلجأ إلى كل السبل القانونية للدفاع عن حقوقها وعن حرية الصحافة ودولة القانون في الفيليبين”.     وتنضم كلوني إلى فريق من المحامين الدوليين الذين يعملون حول هذا القضية بالتعاون مع زملاء لهم في مانيلا.     وكانت كلوني التي عينتها الحكومة البريطانية مبعوثة خاصة لحرية الاعلام، عملت سابقاً في فريق الدفاع عن صحافيين من وكالة رويترز افرج عنهما أخيرا في بورما.     وأوقفت ريسا مرتين هذه السنة واتهمت دوتيرتي باستغلال الملاحقات بحقها بما يشمل قضايا الاشتباه بتهرب من الضريبة، من أجل اسكات منتقديه وترهيب الصحافة. 

المصدر : ال بي سي

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.