سالم زهران: العقوبات الأميركية قنبلة فك فتيلها بالدرجة الأولى الحريري وبري وعون

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

قال مدير “مركز الإرتكاز الإعلامي” سالم زهران أن “حزب الله إعتاد على العقوبات الأميركية منذ التسعينيات”، معتبراً أن “الرسالة التي تريد واشنطن ايصالها متعددة الأوجه”.
زهران وفي حديث له عبر قناة الـ “أم تي في” أشار الى أن تقديره الشخصي أن هذه العقوبات “موجهة الى حلفاء وخصوم “حزب الله” وهي رسالة الى مجلس النواب عبر استهداف نائبين، وقد أجاب رئيس مجلس النواب نبيه بري بشدّة وصرامة وهذا موقف سيقدره “حزب الله” حتماً”، مضيفاً: “هي رسالة للحكومة لأن إحدى مهام مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق المركزية في الحزب وفيق صفا هي التواصل بين حزب الله والإدارة اللبنانية وبالتالي جاء الرد من رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري واضحاً بأن هذه العقوبات لن تؤثر على الحكومة”.
وتابع: “حزب الله اليوم أولاً وذلك بأصوات 345 الف صوت تفضيلي تقريباً في الإنتخابات”، سائلاً: “هل تستطيع الإدارة الأميركية أن تعاقب كل هؤلاء”.
ورأى زهران أن “هذه العقوبات هي قنبلة فك فتيلها بالدرجة الأولى الحريري وبري وعون”، مؤكداً أن “حزب الله لن يكون مستفزاً من تلك العقوبات بل سيحولها وتعاطي الدولة معها الى فرصة للمّ شمل أكثر”.
وإعتبر أن “التجربة مع أميركا تجاه العقوبات حتى اللحظى لن تؤخذ على محمل الجد. مشكلة أميركا في لبنان أنها لا تمتلك شركاء حقيقيين والمشكلة الجدية أن أصدقاء الولايات المتحدة السابقين هم اليوم أقرب الى “حزب الله” وتحديداً الحريري”.
من جهة أخرى، أعلن أن “كل من يحاول زرع القنابل حول القطاع المصرفي هو مجرم”، مبدياً خشيته من أن تكون هذه العقوبات “رسالة أميركية الى المصارف”.

المصدر : ملحق

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.