أعراض ارتفاع ضغط الدم عند الكبار والأطفال.. والمضاعفات المحتملة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

يحدث ارتفاع ضغط الدم بسبب العديد من العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة به، ورغم أنه مرض شائع للغاية بين الكثير من الناس على اختلاف أعمارهم، ولكنه يتطلب العلاج الطبي والتحكم في نمط الحياة والنظام الغذائي، وقد يتطور ارتفاع ضغط الدم لسنوات دون أعراض، ولكن هناك عدد من الأعراض الشائعة التي يمكن أن تدل على وجوده، فما هي اعراض ارتفاع ضغط الدم المختلفة؟ وما هي مضاعفاته؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، فتابع معنا عزيزي القارئ.

ما هو ارتفاع ضغط الدم؟ إن ضغط الدم هو مقدار القوة التي يمارسها الدم على جدران الشرايين أثناء تدفق الدم من خلالها، وهناك إحصائية تفيد بأن حوالي 85 مليون شخص في الولايات المتحدة يعانون من ارتفاع ضغط الدم، أي حوالي 1 من كل 3 أشخاص بالغين، وذلك وفقاً لجمعية القلب الأمريكية، كما تقرر معاهد الصحة الوطنية أن حوالي ثلث الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عام في الولايات المتحدة يعانون من ارتفاع ضغط الدم. إذا تم إهمال علاج ارتفاع ضغط الدم لفترة من الزمن، من الممكن أن يسبب العديد من المشكلات الصحية، بما في ذلك فشل وظائف القلب، وفقدان البصر، والسكتة الدماغية، وأمراض الكلى.

اعراض ارتفاع ضغط الدم قد لا يعاني معظم الناس الذين لديهم ارتفاع ضغط الدم من أي أعراض، وغالباً ما يُعرف ارتفاع ضغط الدم بالقاتل الصامت لهذا السبب، ومع ذلك فعندما يصل قياس ضغط الدم إلى حوالي 180\110 مم زئبق، فإنه يعتبر حالة طوارئ طبية تُعرف بإسم أزمة ارتفاع ضغط الدم، وفي هذه المرحلة تظهر الأعراض، بما في ذلك ما يلي: وتشمل اعراض ارتفاع ضغط الدم ما يلي: صداع الرأس مع احتمالية الشعور بسخونة في الدماغ. الغثيان. القئ. الدوخة. عدم وضوح أو ازدواج الرؤية. نزيف الأنف. خفقان القلب. ضيق التنفس.

اعراض ارتفاع ضغط الدم عند الأطفال رغم أنه قد يكون غريباً، ولكن يمكن أن يعاني الأطفال أيضاً من ارتفاع ضغط الدم، وتشمل أعراضه لديهم ما يلي: صداع الرأس. الإعياء والتعب. عدم وضوح الرؤية. نزيف الأنف. شلل بيل، أو عدم القدرة على التحكم في عضلات الوجه على جانب واحد من الوجه.

اعراض ارتفاع ضغط الدم عند الرضع قد يعاني الأطفال حديثي الولادة والأطفال الرضع أيضاً من ارتفاع ضغط الدم، وتشمل أعراضه عندهم ما يلي: التشنجات. الضائقة التنفسية. الفشل في النمو. التهيج. الخمول والنعاس. مضاعفات ارتفاع ضغط الدم إذا لم يتم علاج ارتفاع ضغط الدم أو التحكم في الضغط الزائد على جدران الشرايين، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تلف الأوعية الدموية، أي الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وكذلك إلحاق الضرر بالأجهزة الحيوية، يعتمد مدى الضرر على عاملين، شدة ارتفاع ضغط الدم، ومدى مدة استمراره دون علاج. وتشمل مضاعفات ارتفاع ضغط الدم المحتملة ما يلي: السكتة الدماغية. النوبات القلبية وفشل وظيفة القلب. جلطات الدم. تمدد الأوعية الدموية. أمراض الكلى. ضيق الأوعية الدموية في العين. متلازمة التمثيل الغذائي. وظائف المخ والذاكرة.

علاج ارتفاع ضغط الدم يعتمد علاج ارتفاع ضغط الدم على عدة عوامل، مثل شدته، والمخاطر المرتبطة بتطور الجلطة، أو أمراض القلب والأوعية الدموية، والحالة الصحية، ويعتمد العلاج على المرحلة التي يمر بها ضغط الدم، وذلك كما يلي:

ارتفاع ضغط الدم البسيط، يمكن لبعض التغيرات في نمط الحياة أن تحسن من الحالة إذا كان ارتفاع ضغط الدم بسيطاً، ولا يرتبط بتطور أي مضاعفات. ارتفاع ضغط الدم المعتدل، إذا كان ضغط الدم مرتفعاً إلى حد ما، ويعتقد الأطباء أن احتمال خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية خلال العشر سنوات القادمة يزيد عن 20%، ربما يصف الأطباء بعض الأدوية مع تغييرات في نمط الحياة. إذا كان ارتفاع ضغط الدم شديداً، أي 180\110 فأكثر، يحيل الطبيب المريض إلى أخصائي.

كل يوم معلومة طبية

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.