توقيف 152 شخصا على الأقل في فرنسا بمظاهرات للسترات الصفراء

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أوقفت السلطات الفرنسية 152 شخصا على الأقل خلال مظاهرة ممنوعة للسترات الصفراء جرت على هامش الاحتفالات بالعيد الوطني (عيد الباستيل) أو عيد الرابع عشر من تموز.

وبحسب بيان لمديرية الشرطة الفرنسية “تم توقيف 152 شخصا كانوا متجمعين في أماكن محظور التظاهر فيها بسبب الإجراءات الأمنية المتخذة بمناسبة العيد الوطني”، وعثرت الشرطة لدى عدد من الموقوفين على أدوات تُستخدم عادة “للتخريب ومواجهة قوات الأمن”.

وقالت إذاعة “أوروب1” إن عددا من المتجمعين هتفوا بشعارات مناهضة لماكرون، أثناء مروره أمامهم في جادة الشان زيليزيه على متن عربة مدرعة خلال العرض العسكري للجيش الفرنسي.

وبحسب الإذاعة، حاول عدد من السترات الصفراء تخطي الحاجز الذي نصبته قوات حفظ الأمن في منطقة الشانزيليزيه مما أدى لمواجهات محدودة وإطلاق قنابل مسيلة للدموع.

وأوقفت الشرطة في الشانزيليزيه ثلاث شخصيات بارزة في حراك السترات الصفراء وهم إيريك دروي وماكسيم نيكول وجيروم رودريغيس بسبب مخالفتهم للقانون والتظاهر في أماكن مُنع التظاهر فيها.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.