موسكو: حجج إيران في احتجاز الناقلة البريطانية راجحة.. لندن وجبل طارق تمارسان القرصنة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي أن الذرائع التي قدمتها طهران لتبرير احتجازها للناقلة البريطانية Stena Impero أكثر إقناعا مما استخدم لتبرير احتجاز ناقلة Grace 1 في جبل طارق.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في العاصمة الفنزويلية كاراكاس مساء أمس الأحد: “البراهين التي قدمتها إيران لتبرير خطوتها أكثر إقناعا بكثير من تلك الإشارات المبهمة إلى قوانين الاتحاد الأوروبي التي استخدمتها سلطات جبل طارق بدعم لندن لاحتجاز الناقلة المحملة بالنفط الإيراني وتحمل علم بنما”.

وتابع أن براهين إيران “أقوى حجة بكثير مما تقدمه جبل طارق ولندن اللتان تمارسان القرصنة”، مشيرا إلى أن طهران بدورها “تراعي بيئة مياه مضيق هرمز”.

وفي الخامس من يوليو الجاري، احتجزت سلطات جبل طارق بدعم من بريطانيا الناقلة الإيرانية التي قيل إنها كانت متوجهة إلى سوريا، بدعوى خرقها العقوبات الأوروبية المفروضة على دمشق.

“تايمز”: سلطات جبل طارق عدلت قانونها الخاص بتطبيق العقوبات قبل 36 ساعة من احتجاز الناقلة الإيرانية
والجمعة الماضي، احتجز الحرس الثوري الإيراني الناقلة البريطانية بحجة خرقها قوانين الملاحة الدولية.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.