الاحتلال “الاسرائيلي” يهدم منازل للفلسطينيين في القدس المحتلة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

هدمت قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، فجر الإثنين، ستة أبنية ومنزلاً تابعة للفلسطينيين في حي وادي الحمص بقرية صور باهر جنوبي القدس، بمحاذاة “السياج العسكري” على مشارف المدينة.

واقتحمت قوات الاحتلال “الإسرائيلية” بأعداد كبيرة حي وادي الحمص لتنفيذ قرارات هدم منشآت سكنية بحجة “قربها من الجدار الأمني في المنطقة”، بحسب وكالة “معا” الفلسطينية.

وتمركزت جرافات يرافقها مئات من عناصر الجيش والشرطة “الإسرائيليين”، وسط احتجاجات فلسطينية وانتقادات دولية.

وأوضح رئيس لجنة أهالي حي وادي الحمص حمادة حمادة أن “القوات “الإسرائيلية” حاصرت عدة بنايات لعائلات فلسطينية في الحي، حيث زرعت متفجرات لهدمها”.

وأشار حمادة إلى أن “خطر الهدم يهدد 16 بناية في الحي تضم أكثر من 100 شقة، بعضها مأهول بالسكان والبعض الآخر قيد الإنشاء، علماً أن البنايات تقع في المنطقة “أ” الخاضعة للسلطة الفلسطينية”.

وأكدت السلطة الفلسطينية على أن أصحاب المنازل حصلوا على رخص بناء، من الجهات المختصة (الفلسطينية) باعتبار أن منطقة البناء واقعة تحت المسؤولية المدنية الفلسطينية.

ويعارض الفلسطينيون بشدة عملية الهدم هذه خوفاً من أن يصبح هذا الحادث سابقة يتبعها هدم مماثل في بلدات أخرى على طول الجدار الذي يمتد لمئات الكيلومترات حول وعبر الضفة الغربية المحتلة.

يذكر أنه سبق أن رفضت المحكمة “الإسرائيلية” العليا محاولة أهالي حي وادي الحمص الأخيرة للحفاظ على منازلهم، حيث كانوا تقدموا بطلب لتأجيل وتجميد قرارات هدم 16 بناية مستندين في ذلك لوجود ثغرات قانونية بقرار المحكمة الأخير.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.