عباس: السياسات الاحتلالية لن تجلب الأمن

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، التزامه بصنع السلام العادل والشامل والدائم مع الإسرائيليين، وفق المرجعيات وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وإنهاء الاحتلال لأرض دولة فلسطين المحتلة منذ عام 1967، بعاصمتها القدس الشرقية.

وقال عباس في مؤتمر صحافي مشترك مع الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي فدريكا موغيريني، في بروكسل اليوم الإثنين نشرتها الوكالة الرسمية، إن مواصلة السياسات القمعية والاحتلالية لن تجلب الأمن والسلام، معربا عن أمله أن لا تضيّع الحكومة والشعب الإسرائيلي الفرصة المواتية من أجل السلام.

وأشار عباس إلى أن لقاءه مع موغريني هام وبحث آخر المستجدات في المساعي والتحركات الدولية لإيجاد أفضل السبل لحل عادل وشامل ودائم، في ظل رغبة الإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس ترامب التحرك من أجل صنع السلام.

وتابع: “نواصل المشاورات من أجل إنجاح الجهود الأميركية والدولية، وقد أكدت للرئيس ترامب أننا جاهزون لعقد صفقة سلام”.

المصدر: وكالات

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.