من هو المدرب الأرجنتيني الجديد لناشئي الكرة السورية؟

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

ان أمراً واقعاً أن يُقيل الاتحاد السوري لكرة القدم الكادر الخاص بمنتخب الناشئين خصوصاً بعد المشاركة المخيّبة في بطولة غرب آسيا للمنتخبات الناشئة التي أُقيمت في الأردن حيث حل في المركز الثالث!


توريا سيرة ذاتية متواضعة وتجارب بعيدة عن واقع الكرة الوطنية؟

ناشئو سوريا اعتادوا على صنع الحدث خلال سنوات الحرب أبرزها كان التأهُّل لمونديال الناشئين “تشيلي 2015” و طالما ارتبط الإنجاز بهذه القواعد والمواهب عبر المدربين الوطنيين ونادراً ما تم الاعتماد على مدرب أجنبي لقيادة هذه الفئة.
الأرجنتيني خوان ماركوس توريا المدرب الجديد للمنتخب عمل مشرفاً فنياً لأكاديميات كروية في كشمير وبعض التجارب المخيبة في أفغانستان والهند.
وما إن أعلن الاتحاد عن تعيين توريا حتى خرجت الجماهير السورية عبر صفحات التواصل الاجتماعي مستنكرة لهذا التعاقد الذي اعتبرته أنه لن يقدّم أي تطوُّر للمنتخب الوطني. 
وفي نص الإعلان الخاص بالتعاقد مع توريا وضح أنه سيعمل على تأسيس أكاديمية في دمشق لرعاية المواهب السورية.


فصل جديد من التخبُّط سيزيد من تراجع الكرة السورية!

رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم، فادي دباس، لا يزال يجرّب دون تخطيط لحاضر ومستقبل الكرة السورية، إذ لايمكن لنا أن ننقل تجارب دول كالهند وأفغانستان لا تملك أي إنجاز ولا تعتبر كرة القدم من أولوياتها أساساً لنطبّقها على الكرة السورية، بينما هناك تجارب أخرى أثبتت نجاحها القاري والعالمي بالتخطيط والعلم والعمل على إنشاء أكاديميات والبناء للمستقبل الطويل!
ليس بالطفرات والمواهب الفردية تُبنى كرة القدم، ولا بالفوضى والقرارات غير المدروسة والارتجال.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.