نكسة لجونسون بخسارة حزب المحافظين بانتخابات فرعية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

تلقى رئيس الوزراء البريطاني الجديد بوريس جونسون أول هزيمة انتخابية، الأمر الذي سياسهم في تعقيد تنفيذ استراتيجيته في عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وجاءت هزيمة حزب المحافظين البريطاني في انتخابات تشريعية فرعية في دائرة بريكون ورادنورشاير بمنطقة ويلز، الأمر الذي أدى إلى حصر غالبيته البرلمانية الصغيرة بصوت واحد فقط، ما يعني أن تنفيذ استراتيجيته في البريكست أصبح مقعدة للغاية.

ووفقا للنتائج الرسمية لانتخابات دائرة بريكون ورادنورشاير، فقد تفوقت الليبرالية الديموقراطية والمؤيدة لأوروبا جين دود على المحافظ كريس ديفيز بأكثر من 1420 صوتا، حيث حصلت على 13826 صوتا مقابل 12401 لصالح ديفيز، بحسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وحل مرشح حزب بريكست في المركز الثالث بحصوله على 3331 صوتا، بينما جاء مرشح حزب العمال رابعا بواقع 1680 صوتا فقط.

وتأتي هذه الانتخابات الفرعية إثر إقالة النائب المحافظ كريس ديفيز، بناء على طلب الناخبين ووفق اجراء يسمح بهذا الأمر كان قد أعلنه رئيس الوزراء السابق المحافظ ديفيد كاميرون في العام 2015.

ووفقا للأنباء، فقد عاقب الناخبون في تلك الدائرة ديفيز لإدانته بإعلانات مغلوطة حول النفقات.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.