حرب بين الهند وباكستان تُهدّد المنطقة بأسرها

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

حذرت صحيفة بريطانية، يوم أمس الاثنين، كلا من الهند وباكستان من البدء بالحرب التي تهدد المنطقة بأسرها، معتبرة أن إقليم كشمير على فوهة بركان وقادر على الانفجار في أي لحظة.

وأشارت صحيفة “التايمز” البريطانية إلى أن ​الهند​ و​باكستان​ القوتين النوويتين الجارتين تقرعان طبول الحرب وعلى قادة ​العالم​ الإسراع بالفصل بين الدولتين بشأن منطقة ​كشمير​”.

وأوضحت الصحيفة أن كشمير هي المنطقة الوحيدة ذات الغالبية المسلمة في الهند، وهو واقع يزعج القوميين الهندوس في حزب “​بهاراتيا جاناتا​” الحاكم، الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء، ​ناريندرا مودي​.

وتابعت: “في الوقت نفسه، تطارد باكستان مخاوف من احتمال تدفق كبير للهندوس على كشمير الهندية، حيث أن تغير ديموغرافية المنطقة سيؤدي إلى ترجيح الكفة الجيوسياسية هناك لصالح الهند”.

واعتبرت الصحيفة أن فوز حزب مودي في ​الانتخابات​ التي أجريت الربيع الماضي جعلت صوت القوميين الهندوس أعلى وباعتبارها منطقة نزاع هناك توازن دقيق في كشمير بحيث أن أي استخدام للقوة من شأنه تهديد الوضع الأمني في جنوب شرق آسيا.

وختمت “التايمز” أن “الولايات المتحدة بوسعها، ويجب عليها، ممارسة ضغط على الجانبين كي يتراجعا. وكذلك بريطانيا في ضوء الرابط التاريخي بالدولتين قبل الاستقلال في عام 1947. وعلى بريطانيا تحديدا إدراك أن اندلاع الحرب لن يؤثر فقط على السلم العالمي وإنما كذلك على العديد من مدنها وبلداتها التي تعيش فيها تجمعات آسيوية كبيرة”.

“سبوتنيك”

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.