اللواء ابراهيم: الافراج عن مواطن كندي كان محتجزاً في سوريا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلن المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الافراج عن المواطن الكندي كريستيان لي باكستر الذي كان محتجزًا في سوريا. وأوضح أنّ لي باكستر كان محتجزًا في سوريا منذ السنة الماضية لأسباب لها علاقة بمخالفة القوانين السورية واليوم هو بطريقه للعودة إلى كندا.

وشكر اللواء ابراهيم الدولة السورية لتجاوبها خلال الاسبوعين الماضيين للإفراج عن رهينتين أميركية وكندية، مؤكّدًا أنّ الموضوع لمصلحة لبنان بشكل عام لأنه يعيد البلد على المستوى الحضاري والانساني الى خارطة العالم.

من جهة أخرى، لفت إلى أنّ موضوع سمير كساب والمطرانَين قيد المتابعة ولا معلومات يمكن الافصاح عنها الآن. بدورها شكرت السفيرة الكندية لدى لبنان إيمانويل لامورو، اللواء ابراهيم على جهوده، موضحة أنّهم يعملون على هذه القضية منذ وقت.

وقالت: “نظرا للخصوصية وكمسؤولة كندية لست مخولة الاجابة على بعض الأسئلة”.

أما كريستيان لي باكستر فشكر أيضًا اللواء ابراهيم وكل من ساهم في الافراج عنه، قائلاً: “اعتقدت أنني سأبقى في سوريا للأبد”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.