مقتل عائلة عراقية بالكامل بغارة “بالخطأ” غربي الموصل‎‏

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

قتلت عائلة عراقية مكونة من 8 أفراد، اليوم الخميس، إثر غارة جوية “خاطئة” استهدفت منزلها في الجانب الغربي لمدينة الموصل، شمالي العراق، حسب مصدر أمني عراقي.

وقال أنور الكركوكلي، النقيب في جهاز الرد السريع (يتبع وزارة الداخلية)، نقلاً عن مصادر أمنية، إن “طائرة مسيرة (لم يذكر هويتها) أغارت بصاروخين بشكل خاطئ على منزل في (حي النجار) غربي الموصل”.

وأوضح أن المنزل كان يتواجد فيه عائلة مدنية مكونة من رجل وزوجته وأبنائهم الستة، ما أسفر عن تدمير المنزل بالكامل ومقتل أفراد العائلة على الفور.

وأضاف الكركوكلي، إن “العائلة لا علاقة لها بتنظيم داعش (الإرهابي)، والمعلومات الواردة من المصادر الموثوقة، تؤكد أن المنزل ومحيطه كان خاليا من أي تواجد للمتشددين، الأمر يثير علامات استفهام عديدة بشأن سبب الغارة”.

وأشار إلى أن القيادة العسكرية البرية زودت قيادة القوة الجوية العراقية بتقرير حول الحادثة، للتباحث مع قيادة التحالف الدولي لمعرفة هوية الطائرة ومحاسبة الجهة التي كانت تقف وراء هذه العملية.

وفي حادث آخر، أفاد شهود عيان، بمقتل مدني إثر سقوط قذيفة هاون أطلقتها القوات العراقية “عن طريق الخطأ” على منزله في منطقة “الزجلي” غربي الموصل، التي ما تزال خاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأصيب 9 مدنيين بجروح، بحسب شهود، جراء سقوط 20 قذيفة مدفعية للقوات العراقية على منازل المدنيين في منطقة سيطرة التنظيم المتطرف، بحي “17 تموز”، غربي الموصل.

وتمكنت القوات العراقية خلال حملة عسكرية بدأتها في تشرين الأول 2016، بدعم من تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة، من استعادة النصف الشرقي للمدينة في كانون الثاني الماضي، ومن ثم بدأت في 19 شباط 2017 هجوما لاستعادة الشطر الغربي للمدينة.

الأناضول

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.