حمادة تابع متطلبات دعم خطة تعليم النازحين في بروكسل

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

تابع وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة برنامج المؤتمر الدولي المنعقد في بروكسل حول سوريا وأزمة النازحين إلى لبنان، والتقى على هامش المؤتمر الذي يستمر لليوم الثاني على التوالي وزيرة التنمية الدولية والتعاون البريطانية بريتي باتل، في حضور المدير العام للتربية فادي يرق والوفد المرافق، وتناول البحث توفير إمكانات الدعم للبنان في كل الإجتماعات والتظاهرات الدولية وخصوصا في قطاع التربية، وتأمين تمويل مستمر للسنوات المقبلة، ومساندة حضور لبنان دوليا لاستقطاب الإهتمام العالمي وتأمين التمويل للبنى التحتية واستكمال الأعمال اللازمة لكي يتابع القطاع التربوي نموه ودوره.

كذلك اجتمع حمادة مع وزير الدولة الألماني فريدريتش كينشلت وبحث معه في احتياجات لبنان لتأمين تمويل دولي متوسط إلى طويل المدى لتغطية تكاليف تعليم النازحين وتقوية القطاع التربوي وخصوصا العناية بتلامذة المراحل الشابة وتوفير التدريب المهني للفئات الشابة وتهيئتها لسوق العمل ولإعمار بلادها.

ثم التقى نائب وزير الشؤون الخارجية الأوسترالي بيني ويليامز وبحث معه في التعاون اللبناني الأوسترالي للأغراض نفسها، لا سيما أن حمادة كان طالب خلال كلمته أمام المؤتمر بالأمس تأمين نحو 350 مليون دولار سنويا لتمكين الوزارة من المضي قدما في خطتها لتعليم النازحين واللبنانيين وتقوية القطاع التربوي وتوسيعه من خلال توسيع أطر التعليم النظامي وغير النظامي والتدريب والتعليم المهني والتقني. وعبر نائب الوزير الأوسترالي عن الإستعداد لاستمرار دعم خطة وزارة التربية اللبنانية.

وكالة وطنية

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.