الرئيس التركي يطالب روسيا بالعمل ضد سوريا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، روسيا بمراجعة دعمها لسوريا، والانضمام إلى موقف الولايات المتحدة من أجل التخلص سوية من “الشر السوري”.

جاء ذلك خلال مقابلة للرئيس التركي، مع قناة “Kanal 24″، حيث قال إن تقارير الطب الشرعي التركية وتسجيلات الرادار ودلائل أخرى تشير إلى أن نظام الأسد يتحمل مسؤولية الهجوم الكيميائي في بلدة خان شيخون الذي وقع في 4 أبريل الجاري.

وأضاف “أردوغان” أن تصريحات بعض الجهات حول انطلاق الغازات الكيميائية على المدنيين جرى من مواقع المعارضة، عارية عن الصحة تماما، مؤكدًا على ثقته التامة بأن دمشق تمتلك الأسلحة الكيميائية.

وأشار إلى أنه يعلم أية طائرات أسقطت القنابل الكيميائية على المدنيين في خان شيخون، وأن “تسجيلات الرادار متوفرة” لديه، بحسب “ديلي صباح”.

وشدد على أنه بصرف النظر عما إذا كان الهجوم كيميائيا أم لا، فـ”الأسد يقوم بترهيب سوريا، وقد قتل قرابة مليون شخص”، في حين “لا يزال البعض يعتقد أن الإدانة كافية”.

كما دعا “أردوغان” روسيا للانضمام للعمل ضد الأسد، قائلاً: “نحن الجميع نأمل بألا يكون الرد الأمريكي وحيدا، ونأمل بأن روسيا لن تبقى بعيدا، وستنضم، أو على الأقل، ستكف عن حماية الأسد”.

وأكد أنه استقبل بسرور التصريحات الروسية القائلة إن دعم موسكو للأسد ليس غير مشروط، موضحًا “لكن، دعونا نسرع، دعونا نتخلص من هذا الشر”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.