فضل الله: جريمة أهالي كفريا والفوعة تمثل اعتداء على الإنسانية كلها

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

دان العلامة السيد علي فضل الله، في بيان، “التعرض للأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ من خلال التفجير الإرهابي الذي استهدف الحافلات التي تقل أهالي الفوعا وكفريا في حي الراشدين في حلب”، معتبرا ان ذلك “يمثل قمة الإجرام والوحشية وهو ما يندى له جبين البشرية ويمثل اعتداء على النفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق”.

وقال” “إن العالم بأسره مدعو إلى وقفة حاسمة في وجه هذا الإجرام، وأن تبتعد المواقف عن الحسابات السياسية كون هذه الجريمة لا تمثل اعتداء على فريق بعينه بقدر ما تمثل اعتداء على الإنسانية كلها وعلى الطفولة البريئة”.

ودعا إلى “النأي بالمدنيين عن التجاذبات والصراعات السياسية”، مؤكدا “وجوب حمايتهم في اي منطقة من المناطق السورية”.

وختم مشددا على أن “لا يكون هناك صيف وشتاء على سطح واحد في كل ما يخص العمليات التي تمثل اعتداء على الأبرياء والمدنيين”.

وكالة وطنية

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.