حركة الشعب دانت التفجير ضد أهالي الفوعة وكفريا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

دانت “حركة الشعب”، في بيان، “التفجير الإرهابي الذي أدى إلى سقوط شهداء وجرحى من أهالي بلدتي كفريا والفوعة”، مؤكدة “وجوب مواجهة ومحاربة الإرهاب والتكفير بشتى الوسائل”.

واعتبرت أن “هذا الإجرام الذي تمارسه الجماعات التكفيرية قد بلغ ذروته بعد هذه الجريمة النكراء التي طالت الشيوخ والنساء والأطفال”، وان “يد الإجرام والإرهاب التكفيري قد تمادت كثيرا ولا بد من بترها كي لا تستمر في سفك دماء الأبرياء”.

وختمت متقدمة “من ذوي الشهداء بالعزاء”، ومتمنية للجرحى الشفاء العاجل.

وكالة وطنية

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.