سعد: مؤشرات قانون الستين معدلاً ترتفع

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

رأى عضو “اللقاء الديمقراطي” النائب أنطوان سعد ان “الساعات المقبلة ستشهد حراكا سياسيا مكثفا على جبهة قانون الانتخابات، وذلك مع تسارع مهلة الشهر التي أعطاها رئيس الجمهورية ميشال عون، ورغم غياب بوادر الوصول إلى اتفاق حول القانون قريبا”، مشيرا الى أن “القانون التأهيلي الذي طرحه وزير الخارجية جبران باسيل بات بحكم الميت أخلاقيا وسياسيا وشعبيا بسبب بعده عن المصلحة الوطنية وتناقضه مع العيش المشترك”.

وقال: “أن جلسة جديدة لمجلس الوزراء حول قانون الانتخابات سيتم تحديدها تلقائيا عند اتفاق القوى السياسية على صيغة موحدة للقانون، وهذا الأمر غير وارد حاليا، طالما أن كل القوى السياسية تريد تفصيل قانون على مقاسها يتناسب مع مصالحها الشخصية”.

وأكد سعد “وجود ثلاثة سيناريوهات حاليا لجهة قانون الانتخابات: الاتفاق على قانون جديد للانتخاب وفق صيغة معينة على أن يتم التمديد التقني بناء عليها، أو التمديد لمجلس النواب مع احتمال الدخول بالفراغ تحت ضغط الشارع، أو تطبيق قانون الستين. وطالما أن التوافق على القانون غائب حاليا، والتمديد والفراغ مرفوضان، فإن مؤشرات قانون الستين معدلا ترتفع”.

المصدر: إذاعة الفجر

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.