قيادي سابق في “جبهة النصرة” للجولاني : انتحر !

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

دعا قيادي سابق في “جبهة النصرة”، “هيئة تحرير الشام” بمسماها الجديد، “أميرها” للانتحار بعد الهزائم المتتالية التي يتعرض لها في معارك ريف حماة الشمالي أمام الجيش العربي السوري.

وكتب القيادي السابق المدعو صالح الحموي على حسابه على موقع “تيليغرام” والذي يسميه “أس الصراع في الشام”، أنه “‏لو كنت مكان الجولاني لانتحرت بطريقة شرعية بعد الانهيارات العسكرية في صفوف فصيله”.

واعتبر القيادي السابق في “جبهة” أن “فتح الشام ورطت الناس ومنعت الفصائل، من المشاركة ثم انسحبت بشكل دراماتيكي”، وذلك بعد أن منعت “جبهة النصرة” بقية الفصائل من القتال في ريف حماة الشمالي”، الذي يخوض فيه الجيش العربي السوري معارك مع “النصرة”.

وليست هذه المرة الأولى التي يتم انتقاد زعيم “النصرة” أبو محمد الجولاني من قبل التنظيمات المتشددة، إذ سبق لأحد قياديي تنظيم “جيش الاسلام” المدعو سمير كعكة أن اتهم الجولاني بالعمالة، كما تشتد الحرب الكلامية والتصريحات بين “النصرة” وحركة “أحرار الشام”.

وكان الجيش العربي السوري تقدم في ريف حماة الشمالي وسيطر على بلدة حلفايا، بعد أن بسط نفوذه على بلدة طيبة الامام، ويتقدم باتجاه بلدة اللطامنة وكفرزيتا ومورك، وصولاً لريف إدلب الجنوبي المتصل مع ريف حماة الشمالي.

تلفزيون الخبر

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.