لقاء تضامني مع مطراني حلب في فرنسا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

دعت أبرشية فرنسا و أوروبا الغربية والجنوبية للروم الارثوذكس إلى لقاء تضامني مع مطراني حلب بولس يازجي ويوحنا ابراهيم للتذكير بمرور 4 سنوات على اختطافهما في من كنيسة القديسة هيلانة للروم الارثوذكس.
وترأس ترأس القداس راعي الأبرشية المتروبوليت اغناطيوس الحوشي بمشاركة كل من النائب البطريركي في بلجيكا وفرنسا ولوكسمبورغ للسريان الارثوذكس المطران جرجس كورية، النائب البطريركي لكنيسة الروم الملكيين الكاثوليك في فرنسا الاكسرخوس شربل معلوف وممثل عن كاردينال باريس المطران اندريه 23 وممثلي عن الكنائس كافة في باريس والسفيرة السورية لدى اليونيسكو لميا شكور وحشد غفير من المؤمنين وفعاليات.
وتخللت الصلاة قراءات وتراتيل فاح منها عبير الايمان والشوق لعودة المطرانين المخطوفين منذ أربعة أعوام.
وطالب المطران اغناطيوس الحوشي بـ ” معرفة مصير المطرانين والعمل الجاد والحثيث من أجل اطلاق سراحهما موضحا ان صلاة الغروب هي بمثابة رسالة تضامن مع المجتمعات الغربية التي طالتها اعمال الارهاب لأن هذه القضية هي قضية انسانية أينما وجدت في البلاد المشرقية او في انحاء العالم سائلا الرب ان يزرع سلامه في ربوع الشرق” .

وكالات

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.