محلل عسكري تشيكي ينتقد استمرار الدول الغربية في سياساتها المعادية لسوريا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

انتقد المحلل العسكري التشيكي مارتين كوللير استمرار الدول الغربية في سياساتها المعادية لسوريا ودعمها للتنظيمات الإرهابية فيها مؤكدا أن سوريا من أكثر الدول رقيا وحضارة في المنطقة.

وأشار كوللير في مقال نشره اليوم في موقع “نوفا ريبوبليكا” الإلكتروني إلى استمرار دعم الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومشيخات الخليج وتركيا للإرهابيين والتكفيريين في سوريا.

ووصف غياب أي إرادة من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة للوقوف بوجه ممارسات نظام بني سعود الذي ” يمثل الآن أساس الإرهاب” في العالم بأنه ” صدمة بكل ما في هذه الكلمة من معنى ” منبها إلى أن السوريين يتعرضون للقتل المستمر من قبل الإرهابيين المدعومين من هذا النظام على وجه الخصوص والدول الغربية.

ورأى كوللير أن التحريض والدعاية الاعلامية ضد روسيا وإثارة المواجهات وحشد قوات الناتو والاتحاد الاوروبي حول الحدود الروسية يستهدف ” الحد من تدخل روسيا ضد الإرهاب في سوريا ” مشيرا إلى أن من تسببوا بالمواجهات حول دونيتسك ولوغانسك كانوا يأملون بأن تسحب روسيا جزءا من قواتها من سوريا والهدف من ذلك مساعدة إرهابيي تنظيم “داعش”.

سانا

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.