البرلمان الأوروبي يصادق على نظام جديد للدخول والخروج من دول الاتحاد

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

صادقت لجنة الحريات المدنية، التابعة للبرلمان الأوروبي، في بروكسل على مقترح بشأن نظام جديد للدخول والخروج من دول الاتحاد الأوروبي.

ويهدف هذا النظام إلى ضمان حماية أقوى للحدود الأوروبية، ومراقبة مكثفة لعمليات خروج ودخول مواطني الدول غير الأعضاء.

ويعرف المقترح اختصاراً بـ(إي إي إس) تمت المصادقة عليه بأغلبية 38 صوتاً موافقاً مقابل اعتراض 7 أصوات، وامتناع نائب واحد عن التصويت، ليمر بأولى خطواته نحو الإقرار النهائي.

وحسب بيان صحافي صدر عقب التصويت، فإنه بموجب المقترح سيحل نظام إلكتروني جديد محل ختم الجوازات، حيث سيتم تخزين بيانات المسافرين إلكترونياً، التي تشمل: بصمات الأصابع، وصورة بصرية، ومعلومات عن تاريخ ومكان الدخول والخروج.

ويهدف مشروع النظام إلى تسريع عمليات العبور، وكشف الأشخاص المفرطين في السفر، واكتشاف عمليات تزوير الوثائق أو الهويات.

وقال بيان البرلمان الأوروبي إن “النظام المقترح سيعمل على تسريع وتعزيز مراقبة الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، إضافة إلى ضمان حماية أقوى للحدود الأوروبية، ومراقبة دخول وخروج مواطني الدول غير الأعضاء من وإلى الاتحاد الأوروبي”، موضحاً أنه “يهدف كذلك إلى التأكد من احترام المدة المعتمدة للبقاء في منطقة شنغن (90 يوماً على مدى فترة 180 يوماً)، وفي الوقت نفسه تعزيز الأمن”.

وكالات 

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.