ما تأثير «النكت» على الدماغ البشري؟

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أظهرت دراسة حديثة قام بها باحثون في جامعة بجنوب كاليفورنيا أن جزئين من الدماغ مسؤولان عن الإبداع الفكاهي.

وذكر موقع Medical Daily أن الأشخاص الذين يتمتعون بظل خفيف خصوصاً الذين يتناقلون النكت بين الناس، ينشط لديهم إما «القشرة المخية» التي تغطي القسم الأمامي من الفص الجبهي أو «الفص الصدغي»، وذلك يعتمد على مستوى الشخص وخبرته في الكوميديا.

وأجرى الباحثون الدراسة على مجموعة من الكوميديين المحترفين والهواة، إضافة إلى مجموعة أخرى من الأشخاص غيرالكوميديين. وتم تصوير أدمغة المشاركين بواسطة آلات التصوير بالرنين المغناطيسي MRI أثناء العملية.

وبيّنت النتائج أن الأشخاص الذين كانوا أكثر خبرة في الكوميديا، زاد لديهم النشاط في «الفص الصدغي» بالدماغ، وهو الجزء الذي يتلقى المعلومات الحسية وتتلاقى فيه المعلومات المجردة والمعلومات الدلالية.

أما الكوميديين الهواة وغير الكوميديين فقد نشطت لديهم «القشرة المخية»، وهي المسؤولة عن اتخاذ القرارات وتخطيط السلوك المعرفي المعقد.

ولكن إلى جانب الناحية العلمية، فإن النكت وخفة الظل لها تأثير إيجابي على الوظائف العاطفية والفكرية للإنسان، كما أنها تساعد على جعل تجارب الحياة تبدو أصغر، إضافة إلى تأثيرها على جو العمل وزيادة إنتاجية الموظفين واستيعاب الطلاب في الجامعات.

المصدر : الحياة

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.