عبد الباسط الساروت يسلّم نفسه لـ “تحرير الشام” .. و السبب؟

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

سلّم حارس مرمى منتخب سوريا للشباب السابق، وقائد كتيبة “شهداء البياضة”، عبد الباسط ساروت، نفسه إلى هيئة تحرير الشام.

وذكرت وسائل إعلام أن الساروت معتقل منذ عشرة أيام داخل محكمة دار القضاء في سلقين بمحافظة إدلب، على خلفية قضية سابقة متهم فيها بالانتماء إلى تنظيم الدولة.

وقالت هيئة تحرير الشام إن الساروت، الذي خرج من حمص بعد صدور قرار باعتقاله من قبل أربعة فصائل، غادر إلى الشمال السوري، ورفعت ضده دعوى من قبل محكمتي “الهيئة” وأحرار الشام.

وتابعت الهيئة بأن “الساروت تواصل مع محكمة دار القضاء بسلقين، وطلب محاكمته؛ لنفي التهمة عن نفسه”.

وأوضحت هيئة تحرير الشام أن الساروت يمكث في محكمة سلقين بناء على طلبه، لغاية البت في قضيته بشكل نهائي.

وجاء تسليم الساروت نفسه إلى تحرير الشام بعد إمهاله قبل أيام من المحكمة الشرعية العليا لحمص بوجوب تسليم نفسه لمحكمة تحرير الشام في الشمال السوري، وإلا فسيكون عليه انتظار حكم غيابي بحقه.

يشار إلى أن عبد الباسط الساروت أمضى فترة في تركيا، قبل أن يعود إلى الشمال السوري ويشارك في المظاهرات المؤيدة لهيئة تحرير الشام.

عربي 21

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.