رئيس الفلبين يرفض التفاوض مع “داعش”

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

رفض رئيس الفلبين رودريغو دوتيرتي إجراء مفاوضات مع المتشددين الإسلاميين الذين يحاربون القوات الفلبينية جنوب البلاد.

وقال دوتيرتي: “لن أتحدث مع الإرهابيين”، بحسب ما نقلت وكالة “رويترز” الأربعاء. وأشارت الوكالة إلى أن التصريح الأخير لرئيس الفلبين يتناقض مع نيته السابقة حول تسوية الأزمة من الخلال التفاوض مع المتشددين.

وأعلن الجيش الفلبيني في وقت سابق أنه قضى على 89 مسلحا خلال الاشتباكات المندلعة مع المسلحين الإسلاميين في مدينة ماراوي بجزيرة مينداناو في جنوب البلاد.

هذا، وكان الرئيس الفلبيني قد أعلن خلال زيارته إلى روسيا، الأسبوع الماضي، الأحكام العرفية في جزيرة مينداناو، وذلك على خلفية احتدام القتال في مركز محافظة لاناو ديل سور، مدينة ماراوي، الواقعة جنوب البلاد، بين الجيش ومتشددي جماعة “ماوتي”، التي أعلن زعيمها، إسنيلون هابيلون، مبايعته لتنظيم “داعش” الإرهابي عام 2014.

يشار أن مينداناو هي ثاني أكبر جزيرة في الفلبين وتشهد منذ فترة طويلة نشاطا مكثفا للانفصاليين الإسلاميين.

المصدر: وكالات

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.