مجلة ألمانية “تستنسخ” صورة موحدة بين بوتين وترامب

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

نشرت مجلة ديرشبيغل الألمانية على غلاف عددها الأخير صورة اندمج فيها وجها الرئيسين فلاديمير بوتين ودونالد ترامب دون أن تستغل من ملامح الأخير في الصورة سوى حاجبيه وتسريحته.

وكتب محررو المجلة في أسفل الصورة متسائلين عن “نسبة ما أخذ فيها من ملامح بوتين ونظيره الأمريكي”.

والملفت في عدد المجلة الألمانية هذا، أن المقالة الرئيسية فيه، كرست للـ”المسألة الروسية” ولما وصفته بـ”التدخل الروسي في سير الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة”.

يذكر أن الحزب الديمقراطي ومرشحته لانتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون، كثيرا ما أشار بإصبع الاتهام إلى روسيا بالتدخل في الانتخابات الأمريكية وقرصنة مواقع الحزب الديمقراطي بما يخدم تغليب ترامب في الانتخابات، وهو ما تنفيه موسكو على أرفع المستويات جملة وتفصيلا، ويدحضه ترامب شخصيا في كل محفل.

وفي سياق الاتهامات الأمريكية، التي لم يعززها أصحابها كما يؤكد الجانب الروسي بأي برهان، زعمت دائرة الأمن الداخلي وإدارة الاستخبارات المشرفة على أجهزة الاستخبارات الأمريكية الـ17 في تقرير نشرته في تشرين الأول/أكتوبر “أن روسيا قرصنت حسابات شخصيات ومنظمات سياسية بهدف “التدخل في العملية الانتخابية الأمريكية”، دون أن توضح طبيعة هذا التدخل.

“واشنطن بوست” بدورها ذكرت أن شخصيات مرتبطة بموسكو بعثت إلى موقع “ويكيليكس” رسائل إلكترونية مقرصنة من حسابات جون بوديستا، المدير السابق لحملة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون والحزب الديمقراطي”.

كما كتبت صحيفة “نيويورك تايمز” أن “القراصنة الروس هاجموا مواقع الحزب الجمهوري كذلك”.

 المصدر: روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.