حاصباني: نحن قاب قوسين من اقرار قانون

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

اعتبر نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني أنه “أصبحنا قاب قوسين من اقرار قانون جديد للانتخابات مبني على أساس النسبية مع 15 دائرة واليوم تجري النقاشات حول بعض التفاصيل التقنية وقد لا نتمكن من مناقشتها مطولا في جلسة الحكومة غداً بسبب ضيق الوقت”، لافتاً إلى أنه “كلنا امل ان يحصل توافقاً على قانون قبل المهل وهذا القانون سيحدد موعد للانتخابات النيابية المقبلة”.

وفي حديث تلفزيوني، أوضح حاصباني أن “النقاط الخلافية ليست كبيرة لكن مهمة فعندما نتحدث عن النسبية هناك لوائح مقفلة وصوت تفضيلي، وعند فرز الاصوات الصعوبة هي في التقسيم الطائفي وهذه الأمور يتم مناقشتها اليوم”، لافتاً إلى أنه “في الحقيقة كلنا نريد تطبيق الدستور الذي ينص على انتخاب مجلس نواب خارج القيد الطائفي مع مجلس شيوخ تتمثل فيها كل الطوائف. لكن نحن اليوم في مرحلة انتقالية تكرس المنافصة التي بني عليها لبنان”.

وأضاف حاصباني “نحن نتفق مع التيار الوطني الحر على الكثير من الملفات ولكن هذا لا يلغي التباين في بعض الملفات فالإتفاق بين “القوّات اللبنانيّة” و”التيار” لا يعني الإندماح بين الحزبين”، مشيراً إلى أن ” ملف قانون الإنتخابات ليس سباقاً وعندما رأينا أن هناك دوراً من الممكن أن تلعبه “القوّات” من أجل تقريب وجهات النظر وهذا ما فعلناه ووصلنا اليوم إلى ما وصلنا عليه فنحن مصرون على العمل على تقريب وجهات النظر من دون تشنج طالما أن الحق سيصل إلى أصحابه بطريقة”.

وعن اقتراع المغتربين، أشار حاصباني إلى أن “انتخاب المغتربين أمر أساسي ومطلب محق والنقاش يدور حول إمكان إدخال هذا الحق في القانون العتيد أم لا يمكن ومن غير الصحيح تطيير الإنتخابات بسبب هذا البند”، موضحاً أن “هناك عدة وسائل وطرق لإنتخاب المغتربين كما فرز الأصوات أو نقل بعض المقاعد من دائرة إلى أخرى وهذه نقاط يتم النقاش بشأنها”.

وكالة وطنية

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.