السوريون حول الأزمة القطرية الخليجية: “فخار يكسر بعضو”

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

قطعت عدة دول عربية وعالمية، وعلى رأسها كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، الاثنين، علاقاتها مع قطر، متهمة إياها بدعم الجماعات الإرهابية بالإضافة إلى مزاعم بدعم ما أسمته “المشروع الإيراني في المنطقة”، الأمر الذي دفع بالسوريين إلى إطلاق العديد من النكت الساخرة من توتر العلاقات في الخليج.

وكان للعديد من الأحداث والمواقف التي مرت خلال سنوات الحرب السورية النصيب الأكبر من التشبيه أو التحذير من حدوثها مجددا في قطر كون الدول التي دعمت التنظيمات المتشددة في سوريا وأولها السعودية هي ذاتها من تتهم قطر بالإرهاب بالرغم من أن قطر لم تبخل بالدعم الإعلامي والمادي لبعض التنظيمات ايضاً.

وأول ما حذر منه السوريين ساخرين أن يكون هناك مخطط لتقسيم دولة قطر مضيفين أن تقسيم قطر سيكون أشبه بتقسيم منزل صغير إلى عدة غرف، فيقول أحدهم “شو بدن يقسموا كلها غرفتين وصالون؟” غامزاً من صغر مساحتها.

فيما توجه آخرون إلى الشعب القطري بإن “عليهم الاستعداد لأزمات محروقات وكهرباء وغيرها” وهو ما يعانيه الشعب السوري في ظل الحرب القائمة في سوريا قائلين “إذا انقطعت الكهرباء كم ساعة لا تخافوا هاد اسمو تقنين كهربائي”.

ولم يسلم محللو السياسة من سخرية السوريين الذين نشروا عدة صور ومنشورات تحمل كلمات وجمل حفظوها عن ظهر قلب خلال السنوات الست الماضية مثل “خلصت” و “باقي 100 يوم على نهاية الأزمة” و “لدي فلاشة تثبت أقوالي”.

وكان للإعلامي في قناة الجزيرة القطرية فيصل القاسم النصيب الأكبر من السخرية بعد الأنباء عن استقالة عدد كبير من الإعلاميين والموظفين الخليجيين من القناة أسوةً بقرار قطع العلاقات التي أصدرته دولهم الأمر الذي دفع بالسوريين للتعليق قائلين “ما ضل بالميدان غير حديدان”.

في السياق ذاته سخر السوريون من الحرب الإعلامية المشتعلة بين وسائل الاعلام الخليجية وبالأخص قناتي “الجزيرة” القطرية و “العربية” السعودية قائلين “أن الاتهامات المتبادلة بين تلك الدول بدعم كل منها للإرهاب في المنطقة هو أشبه بمحاضرة [email protected] في الشرف”.

في نهاية الأمر وفي وصف ما يحدث بين الدول الخليجية ففي ظل دعمها لتنظيمات متشددة متناحرة فيما بينها داخل سوريا كـ “جيش الإسلام” المدعوم سعودياً وما يسمى بـ “أحرار الشام” المدعوم قطرياً اتفق السوريون على جملة واحدة “فخار يكسر بعضو”.

خاص رصد نيوز

 

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.