زهران: العزاء كلمة قليلة.. و التبريك يليق بالشهداء

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

قال مدير مركز الارتكاز الاعلامي سالم زهران في كلمة له في ذكرى مجزرة إهدن :” لعلّ من المرّات النادرة التي يشعر بها الانسان إن قاموس المفردات التي يمتلكها عاجز عن التعبير عن المشهد، مجزرة اهدن هي صورة اسطورية ليس فقط بالذين استشهدوا ورحلوا، بل بالذين بقوا وتحديداً وقتها الطفل سليمان فرنجية الذي تحوّل من يتيم إلى أبٍ لكثيرين” .

و أضاف زهران : “إنّ مجزرة إهدن لا يمكن قراءتها في القاموس السياسي أو في الحسابات العسكرية بمعنى الفوز والخسارة، فلا يمكن قراءتها الّا بقاموس التاريخ على أنّها لحظة تاريخية لمشهد يحتوي الكثير من الأسطورة و الأخلاق و القيم.

و تابع زهران : ” في هذه المجزرة لا يسعك أن تقف مع الجلّاد طبعاً، بل مع الضحية، لكن لا يمكنك الّا ان ترى الضحايا الأحياء وهم أيتام هذه المجزرة. باختصار، اشعر نفسي فرداً من أفراد هذه العائلة التي سقطت بالجسد باهدن لكن بقيت نفوسها وأرواحها عالية ومرفوعة كما قاماتها. ختاماً أنّ العزاء كلمة قليلة، و انّ التبريك يليق بالشهداء”.

موقع المردة

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.