زاخاروفا: هناك تغيرات إيجابية في الأزمة السورية تسمح بالأمل

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن إقامة منطقة تخفيف التوتر في جنوب غرب سوريا يجب أن تصبح مثالا لغيرها من المناطق في إدلب وشمالي حمص والغوطة الشرقية.

المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا وفي مؤتمر صحفي الجمعة، قالت إن الوضع في سوريا لا يزال متوترا، إلا أن هناك تغيرات إيجابية تسمح بالأمل في “تحول الأزمة السورية نحو التوصل إلى تسوية سياسية دائمة وإحلال السلام واستعادة النظام في كافة أنحاء البلاد”.

ولفتت زاخاروفا إلى استمرار المواجهات بين مختلف الجماعات الإرهابية في الغوطة الشرقية ومحافظة إدلب.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.