خطة أميركية لعرقلة تعاون اليابان وروسنفط الروسية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أكدت مصادر مطلعة، أن الولايات المتحدة الأميركية وبمساعدة العقوبات قد تعيق الخطط المشتركة بين اليابان و”روسنفط” للتنقيب عن النفط الروسي.

ونقلت وكالة “بلومبيرغ” عن المصادر، قولها إن معارضة واشنطن المشروع الياباني للتنقيب عن النفط في الشرق الأقصى الروسي تدل على أن الخزانة الأميركية تدعم العقوبات بغض النظر عن أن بعض الشركات الدولية تصر على الصفقات مع شركات الطاقة الروسية”.

وأكدت المصادر المطلعة أن معارضة أميركا لهذا المشروع تستند إلى مبدأ أن الحلفاء في مجموعة” السبع الكبار” يجب ألا يتجاهلوا العقوبات والسماح لشركاتهم تنفيذ المشاريع التي يحظر على الشركات الأميركية العمل فيها، وموقف اليابان يتلخص في أن المشروع مع “روسنفط” لا “يتجاهل العقوبات” لأن اتحاد الشركات اليابانية لا يتنافس مع شركات أميركية”.

وأشارت الوكالة إلى أن وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية رفضت التعليق، أما وزارة المالية الأميركية لم ترد على الطلب.

 ووقعت شركة “روسنفط” واتحاد شركات “ماروبيني” و”جابان أويل” و”جوغميك” “إنبيكس” اليابانية في نهاية العام الماضي، اتفاقاً حول الشروط الأساسية للتعاون في التنقيب المشترك وتطوير والتنقيب عن النفط والغاز في المنطقة المرخصة بالجرف الروسي ببحر اليابان”، وذلك في إطار المحادثات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس وزراء اليابان شينزو ابي.

وتؤكد روسيا واليابان على المصالح المشتركة في مشاريع بناء أنابيب الغاز “سالاخين وخوكايدو” والاتفاق لتنشيط صياغته على مستوى الكيانات الاقتصادية.

المصدر : سبوتنك

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.