البابا فرنسيس يضع لافتة “ممنوع التذمر” على بابه

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

في حال كنتم ترغبون بمعرفة رأي البابا فرانسيس في الأشخاص دائمي الشكوى، فإن الإجابة واضحة جدا مع تعليق لافتة على باب مقره التابع للفاتيكان كُتب عليها “ممنوع التذمر”.

 
وذُكر أن العقوبة تزداد إذا وقعت المخالفة أثناء وجود الأطفال، حيث تأتي بمثابة توصيف للأعراض النموذجية التي يتعرض لها أولئك الذين يعانون من تراجع حس الفكاهة.
 
وتنص اللافتة أيضا على أن “المخالفين عرضة لمتلازمة تجعلهم يشعرون بأنهم ضحايا على الدوام، وما يترتب على ذلك من تراجع حس الفكاهة لديهم وقدرتهم على حل المشاكل”.
وتقول اللافتة: “وتُضاعف العقوبة إذا وقعت المخالفة أثناء وجود الأطفال، وللحصول على أفضل النتائج، ركزوا على قدراتكم لا قيودكم. كفوا عن الشكوى وتحركوا لتحسين حياتكم”.
 
الجدير بالذكر، أن البابا تلقى اللافتة كهدية من المؤلف الإيطالي وأخصائي علم النفس، سالفو نو، في 14 يونيو، حيث وعده البابا فرانسيس بأنه سيعلق اللافتة على مكتبه (على سبيل المزاح) قائلا: “سأضعها على باب مكتبي عندما استقبل الناس”، وفقا لـ La Stampa.
 
وتم تصوير هذه اللافتة من قبل كاهن إيطالي مسن كان يزور البابا، وقام موقع (فاتيكان إنسايدر) بنشرها لاحقا، حيث أكد رئيس تحرير الموقع، أندريا تورنييلي، وهو مؤلف مقرب من البابا، لوكالة “رويترز” وجود اللافتة على الباب.
 
المصدر: RT
 
 
 
إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.