الحاج حسن: مهتمون بتنشيط إقتصاد طرابلس وتطوير حركة المنطقة الإقتصادية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعرب وزير الصناعةحسين الحاج حسنفي تصريح له خلال زيارته غرفة طرابلس ولبنان الشمالي عن سروره بـ”زيارة غرفة طرابلس ولبنان الشمالي ولو بشكل سريع للتأكيد على أهمية طرابلس كمركز حيوي للإقتصاد ولتجمع سكاني كبير ولاعتبارها عاصمة لبنان الشمالي”.

ولفت إلى “اننا في الحكومة الحالية وفي وزارة الصناعة مهتمون كليا بتنشيط إقتصاد طرابلس وتطوير حركة المنطقة الإقتصادية الخاصة والتشجيع على الإستثمار الصناعي فيها للإستفادة من الإعفاءات والتسهيلات وتوفير فرص العمل اللازمة وكلنا أمل أن تنتهي عملية الردم لكي يصار الى إتخاذ الإجراءات وإعطاء التراخيص للمصانع وأن لمدينة طرابلس مصلحة حيوية في هذا المشروع الواعد”، مشيراً إلى “اننا نحن في وزارة الصناعة ننجز الأعمال المطلوبة ضمن الإمكانات المتوفرة ونولي قطاع المفروشات رعاية خاصة كما نشجع على الإستفادة من الأراضي المشاع بأسعار مخفضة ونسعى الى حماية الإنتاج الوطني ونقف على الشكاوى التي تصلنا من جمعية الصناعيين اللبنانيين، كما نحن في بداية قطف ثمار سعينا لتعزيز حركة الصادرات اللبنانية الى أسواق جديدة وسيقوم وفد لبناني يضم وزراء الخارجية والمغتربين ووزارة الإقتصاد والتجارة ووزارة الصناعة بزيارة الى الإتحاد الأوروبي لإجراء مباحثات مفيدة ومساع حميدة من شأنها المساعدة على فتح أسواق جديدة أمام صادراتنا التي تضم سلعا جديدة وزيادة حجمها بشكل مضاعف ونخفف بذلك من معدلات البطالة المرتفعة وتعزيز القدرة الشرائية لدى اللبنانيين، وهذا ما لدينا من خطة متكاملة بحيث لا يمكننا في هذه العجالة الخوض بتفاصيل تلك الخطة”.

وأشار إلى ان “الحكومة تولي طرابلس العناية الفائقة وطرابلس تستحق ذلك. ويجب العناية بها والإهتمام برعاية تطلعاتها ولكن طرابلس تحتاج الى خطة شاملة ومن حقها أن تكون لها خطة وهي تستحق ذلك”.

من جهته، أفاد رئيس الغرفة توفيق دبوسي “أنني كلي تفاؤل بالعلاقة مع معاليه لمعرفتي بشكل جيد بجديته ومتابعته منذ أن كان وزيرا للزراعة وإيمانه بالوطن والإنسان والإقتصاد. وإن زيارته محورية وهو داعم لاقتصاد طرابلس والشمال في الحكومة وخارجها وان طرابلس تمتلك كل المقومات النهضوية ونراها عاصمة إقتصادية للبنان. ان الجهود المكثفة بين القطاعين العام والخاص بإمكاننا من خلالها تجاوز نقاط الضعف القليلة جدا بالمقارنة مع نقاط القوة الكثيرة والتي بواسطتها نتجاوز النقاط الضعيفة”.

وأكد ان “المجتمع الدولي يحتاج لبنان، ولبنان يحتاج طرابلس، المشروع المتعلق بإقامة 3 مناطق صناعية في ثلاثة أمكنة محددة من لبنان، أستطيع التأكيد أننا في طرابلس بصدد إكماله على نطاق الشمال بالتنسيق مع معاليه. ولدينا مساحات واسعة مع أسعار متهاودة تشجع على الإستثمار في المناطق الصناعية المنشودة وتوفر فرص عمل لعدد كبير من الأيدي العاملة وتكون مفيدة لمجتمعنا الطرابلسي والشمالي”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.