في الرقة: داعش محاصر .. و المعركة طويلة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أشار قيادي سوري كردي إلى أنّ “قوات سوريا الديمقراطية تحاصر مقاتلي تنظيم داعش وسط مدينة الرقة حالياً”، لكنّه توقع أن يستغرق طرد المتشددين من المدينة ما يصل إلى أربعة أشهر.

وأضاف هفال جبار، وهو قيادي بوحدات حماية الشعب الكردية (25 عاماً) ويقود الهجوم على معقل التنظيم المتشدّد في سوريا، إنّ “القوات مشطت حوالي نصف الرقة القديمة وتتقدم من جميع المحاور”.

وربطت وحدات في قوات سوريا الديمقراطية، وهو تحالف تهيمن عليه وحدات حماية الشعب، بين المناطق الجنوبية من الرقة يوم الثلاثاء وحاصرت المتشددين في وسط المدينة الذي يشمل المدينة القديمة.

وقال جبار إنّ “ثغرة صغيرة كانت هناك لكنّها أغلقت يوم الثلاثاء، وإنّ القوات تتقدم حالياً باتجاه منطقتي المنصور والرشيد.

ومن موقع قيادته وهو مقر سابق للشرطة السورية يشرف على أسوار المدينة القديمة مال جبار بجسده على خرائط ونقل رسائل باللاسلكي إلى وحدات حماية الشعب التي تبعد 400 متر عن وسط المدينة الذي يعج بالمباني.

وبينما كان يتحدث، ترددت أصوات الأسلحة الآلية عبر جهاز اللاسلكي الخاص به فيما أصابت ضربات جوية للتحالف بقيادة الولايات المتحدة أهدافاً في مكان قريب.

وتقاتل قوات سوريا الديمقراطية، التي تدعمها الضربات الجوية وقوات خاصة للتحالف، منذ حزيران لطرد “داعش” من مدينة الرقة. وكانت حملة منفصلة قد طردت التنظيم من مدينة الموصل معقله في العراق الشهر الماضي.

لكن هجوم الرقة الذي يتمّ على مراحل متعدّدة بدأ فعلياً في تشري الثاني، وأدّى لانتزاع السيطرة على بلدات وقرى تحيط بالمدينة وقطع الطريق أمام “داعش” من ناحية الشمال والشرق والغرب.

(رويترز)

 

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.