اعتقال ضباط مصريين والسبب: انتقاد الرئيس الأسد

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كشفت مصادر عسكرية مطلعة، عن اعتقالات طالت ضباطا في الجيش المصري، أبدوا تأييدهم للجماعات المسلحة في سوريا، وانتقدوا الرئيس السوري «بشار الأسد».

وقالت المصادر، إن قيادات عسكرية عليا في الجيش المصري، طلبت تحريات عن ضباط، احتوت صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، عبارات انتقاد للرئيس السوري وتأييد لما يسمى بـ”الثورة السورية”.

وأضافت المصادر، التي اشترطت عدم الكشف عن هويتها، أنه «تم اعتقال من ثبت تأييدهم لما يسمىى بلثورة السورية، وإيداعه في زنازين انفرادية، داخل الوحدات العسكرية التابعين لها».

وتابعت المصار:«تم الإفراج عنهم لاحقا، وسحب الأسلحة والذخيرة من هؤلاء الضباط، وإسناد مهام إدارية لهم بعيدا عن المهام العسكرية والتدريبية».

وتدعم القيادة العسكرية المصرية الحكومة السورية، وتؤكد بالترويج بين صفوف قواتها المسلحة، أن الرئيس السوري بطل، وتؤكد أن من يقف وراء ما يسمى بـ”الثورة” في سوريا “تنظيمات إرهابية مسلحة”.

المصدر: قناة العالم الفضائية

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.