إعلان الطوارئ في ولاية فرجينيا والحرس الوطني ينتشر بالشوارع

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلن حاكم ولاية فيرجينيا وضع قوات الحرس الوطني في الولاية على أهبة الاستعداد تحسبا لوقوع اشتباكات عنيفة بين أنصار اليمين المتشدد والجماعات المناهضة للعنصرية.

وقالت قناة “سكاي نيوز” إن الآلاف من أنصار اليمين المتشدد احتشدوا في إحدى البلدات الصغيرة بالولاية لإظهار قوتهم وعرض الأعداد الكبيرة للمؤيدين لأفكارهم المتشددة في مختلف أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية.

وشهدت جامعة فرجينيا مسيرات حاشدة بالمشاعل قادها جيسون كيسلر زعيم التيار اليميني المتطرف، وشارك المئات من أنصار اليمين المتطرف في المسيرة التي اجتاحت مقر الجامعة وهم يهتفون “أرواح البيض مهمة” و” اليهود لن يكونوا بديلا لنا”.

وفي المقابل، يحتشد معارضو العنصرية ومناهضو الفكر المتطرف لمواجهة اليمين، فيما يخشى أن تتحول المظاهرة لاشتباكات عنيفة بين الجانبين.

المصدر : وكالات

 

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.