قتيل في أعمال عنف بين نشطاء وعناصر من اليمين خلال تجمع في ولاية فيرجينيا الأمريكية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

لقي شخص مصرعه، مساء السبت، في أعمال عنف بين نشطاء وعناصر من اليمين خلال تجمع في ولاية فيرجينيا الأمريكية.

وشهدت مدينة شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا، منذ مساء الجمعة، اشتباكات بين الشرطة وأنصار اليمين ونشطاء مناهضة العنصرية، وذلك على خلفية قرار إزالة تمثال لجنرال أمريكي كان يؤيد العبودية.

واندلعت أول اشتباكات بين المتظاهرين في المدينة، عندما خرج المئات من أنصار اليمين إلى الشوارع حاملين شعلا وهاتفين بشعارات يمينية، وذلك أمام أحد مباني جامعة فيرجينيا، وطالبتهم الشرطة بالتفرق.

وأفاد بيان صادر عن الجامعة بأن قوات الأمن اعتقلت شخصا بينما أصيب عدد من موظفي المؤسسة التعليمية جراء الاشتباكات.

وتصاعدت حدة التوتر صباح اليوم إذ احتشد المئات من أنصار اليمين في منتزه وسط المدينة، تمهيدا لتنظيم مظاهرة غير مرخصة، احتجاجا على قرار السلطات المحلية إزالة تمثال الجنرال روبرت إدوارد لي الذي كان يتولى قيادة قوات التحالف الجنوبي إبان الحرب الأهلية في الولايات المتحدة.

وطالبت الشرطة جميع المتظاهرين عبر مكبرات الصوت بمغادرة المنتزه.

هذا وسجلت اشتباكات بين المتظاهرين في شوارع وسط المدينة منذ الصباح، ما أدى إلى إصابة شخصين على الأقل بجروح.

المصدر : روسيا

 

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.