تحديات تواجه قطاع الحبوب في سوريا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

قال وزير الزراعة السوري أحمد القادري إن التحدي الأكبر، الذي يواجه قطاع الحبوب هو نقل القمح إلى مراكز الدولة، كون الإرهابيين يسرقون إنتاج الفلاحين ويقومون بتهريبه إلى دول الجوار.

وبالرغم من أن سوريا تعتبر بلدا زراعيا وتنتج المحاصيل الاستراتيجية وغيرها، إلا أن الحرب، التي تتعرض لها، سببت تقلص الإنتاج ومنع الفلاحين من تسويق منتجاتهم، لا سيما القمح إلى مناطق سيطرة الدولة السورية.

هذا وصرح وزير الزراعة السوري لوكالة “سبوتنيك” بأن الإنتاج المقدر من القمح وفق اللجنة المركزية من مكتب الإحصاء هو 1.85 مليون طن، إلا أن الكميات المعروضة محدودة وتبلغ 300 ألف طن فقط.

وأضاف أن الجيش السوري يقوم بتحرير كافة المناطق وفتح الطرقات لنقل الحبوب، لاسيما مراكز الثقل الزراعي للقمح المتمثلة في 5 محافظات وهي الحسكة، ودير الزور، والرقة، وحلب، وإدلب، ومنطقة الغاب .

المصدر : روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.