ما الذي يعطّل مصالحة الوعر؟ وماذا تريد دمشق؟

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

لا تزال الاجتماعات بين ممثلي الحكومة السورية والمعارضة، من أجل توقيع اتفاق مصالحة في مدينة حمص وسط سوريا، مستمرة.

وأوضح البرازي أن دمشق تطلب ضمانات من روسيا بهذا الصدد، موضحاً أن مدير مركز مصالحات حميميم يحضر الاجتماعات المنعقدة في حمص، والتي تضم ممثلين عن الحكومة، وممثلين عن الفصائل المسلحة بمدينة الوعر في حمص، وأحد المدنيين من الوجهاء من أهالي الوعر، مبيناً أنه “حتى الآن لم يتم الاتفاق بشكل نهائي”.

وكانت الهيئة العليا للمفاوضات السورية، المنبثقة عن اجتماع المعارضة السورية في الرياض أعلنت، في وقت سابق من اليوم، أن ما يسمى بـ”الجيش الحر” وقع مع القوات الروسية بقاعدة حميميم الروسية على وثيقة وقف إطلاق نار

وأشار محافظ المدينة، طلال البرازي، إلى أن الهدف من هذه الاجتماعات هو التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وخروج المسلحين من المدينة، لافتاً في تصريح لـ”سبوتنيك”، اليوم، إلى أن الجهود مستمرة من أجل الوصول إلى هذا الغرض خلال مدة شهر، ودخول مؤسسات الدولة السورية إلى المدينة”.

سبوتنيك

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.