السنيورة يدعي مجدداً على MTV.. والسبب؟

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلن المكتب الاعلامي لرئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس فؤاد السنيورة، ان المحامي ماجد فياض، تقدم بوكالته عن الرئيس السنيورة، بشكوى جزائية جديدة ـ مع اتخاذ صفة الادعاء الشخصي ـ أمام النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان، بتهمة القدح والذم، ضد محطة أم.تي.في. (MTV) والمدير المسؤول عنها ميشال كبريال المر والإعلامية نوال بري (منظمة التقرير) ومدعى عليهم آخرين مسهمين في الجرم، وذلك بسبب بث المحطة ـ مجددا ـ ضمن نشرة الأخبار بتاريخ 21/2/2017 ـ تقريرا إخباريا تحدث عن استثمار المنطقة الحرة في “مطار بيروت الدولي” بعنوان: “مناقصة السوق الحرة”، وقد تضمن القدح والذم والتحقير والتشهير.

واشار البيان الى ان الرئيس السنيورة أكد مجددا أن لا علاقة له بهذا الموضوع إطلاقا، لا من قريب ولا من بعيد ولا بشكل مباشر أو غير مباشر ولا بالواسطة أو من خلال أي من أفراد عائلته إلى آخر الدرجات، ولا صلة له لا في الأمس ولا اليوم ولن تكون له غدا بأي أمر تجاري أو مالي يتعلق بالاستثمار أو الانتفاع أو التعاطي مع المرفق العام أو المال العام للدولة اللبنانية. وأن المسألة برمتها أمست هجوما شخصي الطابع تشنه هذه الوسيلة الإعلامية، بمناسبة وغير مناسبة، على الرئيس السنيورة، على الرغم من توضيحه الأمور السالفة الذكر، وذلك كجزء من خطة منهجية خبيثة مبرمجة ومنظمة تمتلئ بتلفيق للواقعات وتزوير للحقائق بقصد الإساءة إلى شخصه، ويستخدم فيها إعلاميون موظفون في هذه المحطة التلفزيونية من أجل تحقيق هذه المآرب.

وقد طالبت الشكوى بالتحقيق مع المدعى عليهم وإحالتهم إلى القضاء المختص وإنزال العقوبات المنصوص عليها في القانون بهم، سندا إلى المواد 18 و 20 و 21 من المرسوم الاشتراعي الرقم 104 الصادر بتاريخ 30/6/1977.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.