وصول 21 مدنياً من قرية الخريطة هرباً من تنظيم “داعش” إلى مدينة دير الزور

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

وصل إلى مدينة دير الزور ليلة الثلاثاء19 ايلول، 21 مدنياً بينهم أطفال ونساء، قام الجيش العربي السوري بتحريرهم ونقلهم من المناطق التي سيطر عليها وتحديداً في قرية الخريطة.

وعبّر المُحَرَرون عن سعادتهم البالغة بنجاتهم من مسلحي تنظيم “داعش” الذي كان يروج زعماؤه ويوهم الناس ويبثون الإشاعات والأكاذيب بأن الجيش السوري يذبح ويخطف ويغتصب الناس.

وبين المحررون أن “ما وجدناه إن الجيش العربي السوري عاملنا بانسانية وقدم لنا المعونة حتى اوصلنا الى مدينة دير الزور، التي وجدنا فيها الأمان والطمأنينة التي افتقدناها خلال سنوات إقامتنا في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم”.

ووجه المُحَرَرون رسالة لجميع أبناء مدينة دير الزور الذين ما يزالون يقيمون في المناطق التي يسيطر عليها “داعش” بأن “يتوجهوا الى أقرب نقطة تواجد للجيش العربي السوري كي يصلوا الى بر الامان والطمأنينة”.

من جهته، قال محافظ دير الزور محمد ابراهيم السمرة خلال استقباله للمدنيين الواصلين الى مدينة دير الزور أن “الجيش العربي السوري هو نفسه الجيش الذي يحقق الإنتصار وهو الذي يقدم الدماء كي يحيا أبناء سوريا بكرامة وعزة”.

وأشار السمرة إلى أن “الجيش العربي السوري العظيم لا يمكن إلا أن يتعامل بانسانية مع أبناء وطنه ويطبق شعاره الذي طالما عمل لتكريسه “وطن – شرف – اخلاص”.

وأكد السمرة أن “الوطن للجميع وأن المحافظة ستعمل على تأمين كافة مستلزمات المواطنين الفارين من تنظيم “داعش” لحين عودتهم الى بيوتهم وقراهم”.

وأشار رئيس مجلس إدارة فرع الهلال الاحمر العربي السوري محمد المشهور أن “فرع الهلال الأحمر العربي السوري قام مباشرة وفور وصول الأهالي باستقبالهم وايوائهم وتقديم الغذاء والعلاج لهم ونحن مستمرون في تقديم الاغاثة لجميع ابناء الوطن”.

المصدر: تلفزيون الخبر

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.