مدفيديف: الجزائر شريك يمكن الاعتماد عليه

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أشاد رئيس الوزراء الروسي، دميتري مدفيديف، بالشراكة مع الجزائر معتبرا أنها “شريك يمكن الاعتماد عليه، ويلعب دورا كبيرا في شمال إفريقيا”.

ووفقا لمدفيديف، تمتلك كل من الجزائر و روسيا “إمكانيات” لتطوير شراكة ذات منفعة متبادلة، “فالجزائر إحدى الدول المحورية في منطقة شمال إفريقيا ذات الأهمية الاستراتيجية، ومنفتحة للتعاون مع روسيا في كافة المجالات”.

وستقوم الجزائر وروسيا بمناسبة الزيارة التي يقوم بها رئيس الحكومة الروسي، بتوقيع العديد من اتفاقات الشراكة في مختلف المجالات لرفع حجم مبادلاتهم التجارية التي تضاعفت السنة الماضية بحيث بلغت قرابة 4 مليارات دولار.

وأعرب مدفيديف عن ثقته بأن”الفرص متوفرة” و “الدور الرئيسي” الذي تلعبه اللجنة الحكومية المشتركة الجزائرية- الروسية للتعاون التجاري و الاقتصادي و العلمي و التقني، حيث عقدت اجتماعها الثامن في شهر سبتمبر المنصرم بالجزائر العاصمة.

وقال مدفيديف:”لقد رسمنا خطط التعاون في مجالات مثل الصناعة، و النقل، و الإعمار، والجيولوجيا، والزراعة، والصحة، والعلوم، و الفضاء، و تكنولوجيا المعلوماتية”.

وأبدى استعداد بلاده “لتقديم الدعم لشركائنا الجزائريين الذين يعملون في الفترة الراهنة على تحويل بلادهم إلى مركز الصناعة والطاقة في شمال إفريقيا”.

وبحسب مدفيديف، هناك شركات روسية كبرى تسعى لتوسيع استثماراتها في الجزائر مثل “غازبروم”، و”ترانس نفط”، و”نوفاتيك”، وشركات كثيرة أخرى.

المصدر : روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.