مقتل “ارملة داعش” البيضاء في الرقة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

قتلت الأرملة البيضاء سالي جونز مغنية الراب البريطانية التي انضمت لتنظيم “داعش” في غارة أميركية بطائرة مسيرة بينما كانت تحاول الهرب من معقل التنظيم في الرقة بسوريا بحسب ما افادت صحيفة “ذي صن” البريطانية.
ونقلت الصحيفة عن مصادر استخباراتية ان الغارة الأميركية استهدفت جونز بالقرب من الحدود بين سوريا والعراق وكانت هاربة من الرقة باتجاه بلدة الميادين السورية.
وقالت مصادر إن القوات الأميركية رصدت تحركاتها ومحاولتها الهرب من مدينة الرقة، مشيرين إلى أنها يعتقد أنها كانت في طريقها إلى مدينة الميادين.
الى ذلك ذكر قياديون في المخابرات الأميركية “السي آي ايه” لنظرائهم في المملكة المتحدة أن طائرة من دون طيار من نوع بريديتور قتلت جونز البالغة من العمر 50 عاما في حزيران الماضي.
واشارت الصحيفة الى أنه تم التكتم على مقتل جونز وسط مخاوف من مقتل ابنها جوجو البالغ من العمر 12 عاما في نفس الغارة.
ولفتت الصحيفة الى ان جونز التي غادرت منزلها في شاثام، كينت، مع جوجو في عام 2013 للانضمام إلى داعش في سوريا، تستخدم ابنها بانتظام كدرع بشري.
وبحسب مصادر استخباراتية أميركية، فإنه لا يمكن التأكد تماما من مقتل جونز دون وجود قوات على الأرض خاصة في غياب الحصول على عينة من الحمض النووي للتأكد من هوية ضحايا الغارة، إلا أنها أكدت ثقتهم بمقتل الأرملة .
وتعد جونز من أحد أهم عناصر تنظيم داعش التي تقوم بتجنيد الأجانب للانضمام لصفوف تنظيم داعش الإرهابي.

 

وكالات

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.