حجز احتياطي على رئيس غرفة صناعة دمشق

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

طالبت إدارة المخابرات السورية في كتاب موجه إلى وزارة المالية وضع الحجز الاحتياطي على التاجر السوري الشهير عماد غريواتي وعائلته.

وبحسب قرار تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي فإن وزارة المالية استجابت لطلب المخابرات وأصدر الوزير قراراً يقضي بالحجز على أمواله وأموال عائلته بمن فيهم والدته وأشقاؤه وأبناؤه.

ويأتي القرار السوري هذا بعد أسابيع على أنباء عن قرار صادر عن السلطات الإماراتيه تقضي بالحجز على أموال “غريواتي” في دبي أيضاً، دون أن يصدر أي تعليق من العائلة.

وكان “غريواتي” قد وضع على لائحة العقوبات الأوروبية حول سوريا قبل أن يغادر سوريا وينجح في رفع العقوبات عن اسمه.

ويتمتع “غريواتي” بسمعة جيدة بين العاملين لديه، حيث يشيدون به ويقولون إنه لم يتخلَ عنهم خلال الأزمة وإنما استمر في العمل معهم ودعمهم.

ويعيش “غريواتي” متنقلاً بين دبي وبيروت والبرازيل ويعد واحداً من أعمدة الاقتصاد السوري المقربين من السلطة قبل العام 2012، حيث كان رئيساً لغرفة صناعة دمشق قبل مغادرته سوريا.

 

سناك سوري حاول التواصل مع السيد “غريواتي” إلا أنه لا يجيب على أرقامه المتوفرة، كما أن قرار الحجز لم ينشر في الصحف الرسمية.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.