دليل جديد على وجود كائنات فضائية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

وضع العلماء الأمريكيون من مركز “هارفارد سميثونيان” للفيزياء الفلكية، نظرية بأن ظاهرة موجات الراديو السريعة قد تكون قادمة من كائنات فضائية.

وذكر هذا على الموقع الرسمي للمركز. موجات الراديو السريعة- هي موجات ترصدها التلسكوبات في الفضاء، وتستمر الموجة لأجزاء قليلة من الثانية فقط.

ووفقا للعلماء، إن هذا النوع من الموجات قد يكون قادم من كائنات فضائية. وبحسب أحد الموظفين في المركز، أفي لويبا، قد تكون الموجات قادمة من أجهزة الإرسال للكائنات الفضائية، التي تنقل إشارات بين النجوم في المجرات البعيدة. ويعتقد العلماء بأن حجم جهاز الإرسال يجب أن يكون ضعفي حجم الأرض، وعلى سبيل المثال نجم KIC 8462852 دائما تصدر منه موجات راديو.

وأشار لويبا إلى أن الموجات هي نبضات راديو قوية، وتنتشر لمسافات طويلة، وهذا يؤكد بأنها ليست من الأرض.

وقد تم رصد أول موجة راديو سريعة في عام 2007، وحتى الآن لم يعط العلماء جوابا على سؤال ما مصدر هذه الظاهرة.

سبوتنيك

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.