لافروف: لا يمكن السكوت عن وجود عشرات آلاف الإرهابيين في إدلب

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه لا يمكن السكوت إلى ما لا نهاية عن وجود عشرات الآلاف من الإرهابيين في إدلب مشددا على أن القضاء على الإرهاب من مصلحة الجميع.

وفي مقابلة مع صحيفة راينيس بوست الألمانية قال لافروف “القضاء على بؤرة الإرهاب في سوريا يعتبر من مصلحة الاتحاد الأوروبي لأنه سيخفض مستوى التهديد الإرهابي القادم من المنطقة ويقلل من تدفق المهاجرين”.

وكان لافروف أكد خلال مؤتمر صحفي مع وزير خارجية ساحل العاج مارسيل أمون تانو في موسكو أمس أن الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية تحاول إطالة أمد الأزمة في سوريا والحفاظ على تنظيم جبهة النصرة الإرهابي لأهداف جيوسياسية.

من جهة أخرى أكد لافروف أن أي خطوة خاطئة في منطقة الخليج “محفوفة بعواقب مدمرة”.

وقال لافروف “هناك زيادة في عدد تجمعات البحرية الأمريكية ما يخلق خطر حدوث اشتباك مسلح” مضيفا “أي خطوة خاطئة يمكن أن تؤدي إلى صراع محفوف بعواقب مدمرة لا يمكن التنبؤ بها”.

وكان لافروف حذر في حديث لصحيفة “أرغومينتي اي فاكتي” أمس الأول من أن النهج الأمريكي في الخليج يمكن أن يؤدي إلى وقوع كارثة في المنطقة معتبرا أن شرارة واحدة فقط ستكون كافية لاشتعال الوضع.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.