الأركان الروسية: مخطط إجرامي لنقل النفط السوري عبر الحدود ونهب الثروة الوطنية السورية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كشف رئيس إدارة العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الفريق أول، سيرغي رودسكوي، بأن الأميركيين في سوريا، بالإضافة إلى تدريب المسلحين، ينهبون المنشآت النفطية والحقول في منطقة الفرات التابعة للحكومة السورية.
وقال رودسكوي :”بالإضافة إلى تدريب المسلحين، تنشغل الهياكل الأميركية في سوريا بنهب المنشآت النفطية والحقول في منطقة الفرات التابعة للحكومة السورية الشرعية “.
وأضاف، بحسب ما نقلت وكالة “سبوتيك” أنه “يتم استخراج وبيع النفط السوري من حقول “كوناكو” و”العمر” و”تاناك” الواقعة على الضفة الشرقية لنهر الفرات. هناك مخطط إجرامي لنقل النفط السوري عبر الحدود، يحدث ببساطة نهب الثروة الوطنية السورية”.
وعن الوضع في مخيم الركبان أكد رودسكوي أن “المئات إن لم يكن الآلاف من الناس التي توفيت حفرت قبورهم على عجل خلف سور المخيم. الصور التي التقطت من أقمارنا تؤكد ذلك. وتقع المسؤولية الرئيسية في وفاة المدنيين على الولايات المتحدة، التي رفضت منذ فترة طويلة فعل أي شيء لحل أخطر أزمة إنسانية في الركبان”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.